تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

وضعية سوق الشغل بالمغرب خلال الفصل الأول من سنة 2021: مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط

بسبب تداعيات فيروس كورونا، لاتزال سوق الشغل في المغرب تسجل تغييرات في العديد من القطاعات، بحيث تم تعطيل عجلت السياحة، بالإضافة إلى تعليق جزئي للأنشطة في الكثير من القطاعات. وقد عرفت سنة 2020 ارتفاع البطالة خاصة في صفوف الشباب والنساء. وقد استمر هذا التدهور كذلك مع مطلع العام 2021 بحيث انخفض معدل الشغل على المستوى الوطني الشيء الذي انعكس سلبا على الوسطين الحضري والقروي.

بالموازاة  مع ذلك، عرفت هذه السنة خاصة في الفصل الأول منها فقدان للعديد من مناصب الشغل خاصة تلك غير المؤدى عنها مع ارتفاع مهول في نسبة البطالة على المستوى الوطني والجهوي. وقد أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن سوق الشغل في هذه الفترة يجني مخلفات الأزمة التي عاشها الاقتصاد الوطني خلال السنة الفارطة.

وضمن أخر المستجدات، يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم، ورقة عبارة عن مذكرة إخبارية حديثة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2021 تبرز فيها من خلال الأرقام والمؤشرات الموضحة من خلال المبينات، الوضعية الاقتصادية الوطنية والضرر الذي لحقها جراء تفشي وباء كوفيد-19 والذي اثر بشكل سلبي على سوق الشغل وبالتالي ساهم بشكل كبير في انتشار البطالة، وأيضا زاد من حدة الركود الاقتصادي الذي عرفه العديد من القطاعات الحيوية  بالمغرب.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق