تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية 2019 – 2020

بدأت صدمة الجائحة إزاء خلفية من التباطؤ الاقتصادي العالمي، وتسببت بعمليات إغلاق واسعة النطاق، ضيّقت الخناق على الاقتصاد العالمي، بحيث شهد انكماشاً لا يقل، حسب التقديرات، عن 3.2 في المائة في عام 2020 . ويتوقف التعافي من هذه الحالة، خلال عام 2021 ، على مدى فعالية مجموعات الحوافز التي اعتمدتها الحكومات استجابةً لأزمة الجائحة، وسرعة انتعاش الأعمال التجارية. والتقدم في البحوث عن لقاحات لكوفيد- 19، كل هذه التفاصيل تتطلب بالضرورة مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة العربية ما بين 2019-2020 من أجل فهم السياقات ومحاولة بناء السيناريوهات المستقبلية لتحقيق التعافي وتجاوز الأزمة.

انطلاقا من هذا يمكن الجزم بأنه من الصعب تحليل الوضع الاقتصادي في عالم لا يزال  يعاني من تفشي جائحة كوفيد-19 .فالجائحة ألقت على الاقتصاد بأعباء جسيمة سيتضح لها مزيد من التداعيات مع الوقت. ومما لا شك فيه أن وقع الجائحة سيمتد طوال عام 2021 وما بعده، 

من أجل هذا يقدم المرصد المغربي للمشاركة السياسية في إطار محاولة الفهم والإلمام بالنتائج التي خلفتها جائحة كورونا، ضمن اقتراحاته لكم تقرير الإسكوا حول مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة العربية خلال هذه السنة المنصرمة، والذي يذهب نحو محاولة فهم طرق تعامل البلدان العربية مع آثار الجائحة الاقتصادية. كما ينطلق هذا التقرير من فرضيتين إحداهما معتدلة والأخرى متشائمة لتحديد آفاق وفرص المنطقة العربية بعد الأزمة    .

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق