تقارير ودراسات دولية

لو اقتصرت المشاركة السياسية على العالم الافتراضي لظل مبارك في السلطة

أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي جزءاً من النقاش الدائر حول الحراك السياسي، الذي تشهده المنطقة العربية. دويتشه فيله حاورت الخبير رونالد مايناردوس للكشف عن حقيقة الدور والعلاقة بين الثورة التكنولوجية وثورة الشارع العربي.

تزامنت ثورات الربيع العربي مع الثورة التكنولوجية في العوالم الافتراضية. في هذه العوالم استطاع الناشطون كسب مساحات للتعبير وللحشد والتنظيم وكسر جدار الصمت وتحطيم حواجز الخوف ليتبع هذا الحراك في العوالم الافتراضية احتلال مساحات من الحرية في العوالم الحقيقية، في الميادين والشوارع على طول العالم العربي من مشرقه إلى مغربه. لكن ورغم تأكيد الكثيرين على أهمية دور شبكات التواصل الاجتماعي فإن ديناميكية التفاعل بين الشارع الثوري على أرض الواقع والنشاط السياسي عبر وسائل التواصل والإعلام في العالم الافتراضي بقت غائبة عن النقاش الدائر. كما شهد النقاش تهويلاً وتعميماً للدور الفعلي، الذي لعبته أدوات التكنولوجيا الحديثة. دويتشه فيله حاورت رونالد مايناردوس، المدير الإقليمي لمنظمة فريدريش ناومان بالقاهرة، أثناء حضوره للمؤتمر، الذي عقدته أكاديمية DW عن دور الإعلام في عملية التحول، التي تمر بها المنطقة العربية.

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق