تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

كيف غيرت جائحة كورونا صناعة الصحافة و الميديا ؟

أبانت المرحلة الاستثنائية التي يعيشها العالم؛ أن أزمة كورونا ستجعل من شروط ظهور صحافة الجودة وتطورها أكثر صعوبة. باعتبار أن الصحافة ليست ممارسة فردية بل هي صياغة وممارسة جماعية مُمَأْسَسَة تحتاج إلى مؤسسات قوية توفر موارد عديدة للعمل الصحفي تخول له مواجهة الانتهاكات والرهانات التي تحيط به تزامنا مع هذه الجائحة وهذا ما يحاوره عنوان الورقة المقترحة : كيف غيرت جائحة كورونا صناعة الصحافة و الميديا.

انطلاقا من هذا قد بدأت تجليات تأثيرات الأزمة بالظهور بشكل واضح على مستوى الخطاب الصحفي وطريقة التعامل مع الأخبار بصفة عامة ، من جهة أخرا تعددت أساليب التواصل خلال هذه المرحة سواء على مستوى المتلقي أو المصدر وذلك يعزى بالأساس إلى حساسية المعلومة خلال أزمة كورونا وضرورة ارتباطها بالدقة لتجنب التوترات الممكنة.

تتناول الدراسة المقترحة للباحث الصادق الحمامي أستاذ مشارك في معهد الصحافة وعلوم الإخبار بجامعة منوبة.عن مركز الجزيرة للدراسات، إشكالية تأثيرات أزمة جائحة كورونا على صناعة الصحافة و الميديا من منظور سياقات متعددة، عربية وأوروبية وأميركية عبر طرح السؤال كيف غيرت جائحة كورونا صناعة الصحافة و الميديا، كما تهدف إلى استكشاف هذه التأثيرات على المدى القريب والمدى البعيد ومعالجتها، نظريًّا، في سياقاتها المتعددة الصناعية والصحفية المهنية وحتى الثقافية. كما تذهب لفتح الباب أمام فرصة استئناف النقاش بمعطيات جديدة في الإشكاليات الكبرى التي تعيشها الصحافة والميديا

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

 

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق