المرصد في الإعلام

كريم التاج يربط غياب الحوار بين الأحزاب بعرقلة مسار الإصلاح

كريم التاج يربط غياب الحوار بين الأحزاب بعرقلة مسار الإصلاح

إسماعيل التزارني

ربط عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكي، كريم التاج، بين “أزمة اللاحوار بين الأحزاب” و”المطبات التي اعترضت مسار الإصلاح بالبلاد”. وكان التاج يتحدث، أمس الجمعة، في ندوة بموضوع “أزمة اللاحوار بين الأحزاب وتأثيرها على المشاركة السياسية”، نظمها المرصد المغربي للمشاركة السياسية، بالمركب الثقافي لأكدال بالرباط.

وقال التاج إن هناك حاجة ماسة إلى الحوار، “لان البلاد تراوح مكانها في درب الإصلاح”، معتبرا أن “سياق الاصلاح وقعت فيه مطبات ولعلاج الامر لا بد من الحوار”، معتبرا أن “وضع اللاحوار لم يأت من فراغ، بل من مسار لم يكن الكثير راض عنه”. وشدد على أن الاختلاف بين الأحزاب والتنافس الإيجابي مطلوب، قائلا “داخل الائتلاف تحدث لدبنا أحيانا خلافات ( حزب في التقدم والاشتراكية) مع العدالة والتنمية الذي يربطنا به تحالف قوي، في الكثير من القضايا”. وانتقد خطاب تبخيس الأحزاب والفاعلين السياسيين قائلا “لا يجب جلد الأحزاب بهذه الطريقة؛ فليس عندنا مواطنين من السويد وأحزاب من دولة أخرى، فهذه الأحزاب من هذا المجتمع”.

ودعا إلى “استحضار الأسباب الموضوعية التي أنتجت هذا الواقع”، عوض الانطلاق من هذا الواقع كخلفية. واعتبر أن “أزمة اللاحوار” بين الأحزاب له كلفة “ندفعها من زمن الاصلاح الذي يضيع. الأزمة نتاج وضع عام وتحتاج الى تظافر الجهود لتجاوزها”. يشار إلى أن كلام التاج جاء في ندوة شارك فيها كل من البرلماني عن حزب العدالة والتنمية محسن مفيدي، وعضو المكتب الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار أمال الملاخ، وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي حنان رحاب.

المصدر: العمق المغربي

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق