المرصد في الإعلام

رحاب: الأحزاب التي انطلقت بعد 2002 لم تقدم أي ممارسة جديدة في السياسة

رحاب: الأحزاب التي انطلقت بعد 2002 لم تقدم أي ممارسة جديدة في السياسة

بالعربية LeSiteinfo – محمد فرنان

انتقدت حنان رحاب، عضوة المكتب السياسي لحزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بشدة “المقاربات الثنائية شيوخ وشباب ونساء ورجال، حين الحديث عن المشاركة السياسية”، مؤكدة أن “الجميع معني بالسياسة”.

واعتبرت رحاب في ندوة حول موضوع “أزمة اللاحوار بين الأحزاب وتأثيرها على المشاركة السياسية” من تنظيم المرصد المغربي للمشاركة السياسية يوم أمس، أن “مسألة السن غير مطروحة، لأنه من النقاشات المغلوطة، ويتوجب على الجميع الانخراط في العمل السياسي، مثلا المتقاعد الذي راكم خبرة طويلة عليه ان يساهم أيضا”.

وشددت البرلمانية عن ذات الحزب، أن “النقاش السياسي يجب أن يكون أكثر وضوحا ومصداقية، ولقد كنا نقنع الناخب بالبرنامج، وعبر ممارسة السياسة الصافية، ونسير في نفس النهج، وسنحارب الاستثناءات التي تقع هنا أو هناك”.

وأكدت أن “الأحزاب التي انطلقت بعد 2002 لم تقدم أي ممارسة جديدة في السياسة بل حتى لم تصل للممارسات النبيلة التي أسستها الأحزاب القديمة”.

وذكرت بأنه “حين أرى بعض الممارسات داخل بعض الأحزاب التي تنبع من الاستبداد، أقول مع نفسي “الحمد لله ملي ما تيحكموش البلاد”.

وأشارت أن “الشعبوية المفرطة في الضحالة لا تصلح للبلاد”.

المصدر: Le Siteinfo بالعربية

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق