تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

دور منصات العمل الرقمية في تحويل عالم العمل

تعد منصات العمل الرقمية جزءا بارزا ضمن الاقتصاد الرقمي. إذ تسمح هذه الأخيرة للأفراد الفاعلين في قطاع الأعمال من الاضطلاع على مجموع المهام المسندة إليهم عن بعد، وبالتالي ضمان حمايتهم الشخصية وذلك مواكبة لما عرفه العالم مؤخرا من تدابير صحية منعت الاتصال المباشر تنزيلا لقواعد حالة الطوارئ الناتجة عن انتشار وباء كوفيد19.

ومع تسريع وتيرة الاتجاه نحو التحول الرقمي الذي فرضته المرحلة، وجعلت منه ضرورة ملحة طرح النقاش حول  دور منصات العمل الرقمية في تحويل عالم العمل سواء في تيسير التعاملات عن بعد، أو من ناحية تحقيق إنتاجية وجودة للخدمات تتساوى و الخدمات المقدمة بشكل مباشر.

في هذا السياق؛ وتنسيقا مع الاتجاه نحو رقمنة مجموع التعاملات والخدمات تماشيا مع ما تفرضه ضرورة حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بوباء كوفيد 19؛ مقترح اليوم يكرس لهذا المنظور عبر طرح موضوع دور منصات العمل الرقمية في تحويل عالم العمل. عن منظمة العمل الدولية، هذا التقرير يذهب نحو تعزيز فهمنا للكيفية التي تحول بها منصات العمل الرقمية عالم العمل، وتداعيات هذا التحول على أصاحب العمل والعمال. ويركز التقرير في ذلك على نوعين رئيسيين من منصات العمل الرقمية: منصات إلكترونية تعمل عبر الإنترنت، تنفذ المهام المطلوبة عبر الإنترنت وعن بعد بواسطة العمال، ومنصات ذات مواقع محددة، تنفذ المهام المطلوبة في موقع محدد بواسطة أفراد، مثل سائقي سيارات الأجرة وعمال التوصيل.

 المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق