تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

تقرير حول تدقيق الحسابات السنوية للأحزاب السياسية وفحص صحة نفقاتها برسم الدعم العمومي لسنة 2019

تعتبر الأحزاب السياسية مؤسسة تحمل أفكارا معينة وتتأسس عبر تبنيها لتيار محدد يشكل مرجعية لها ، وتتعدد بالمغرب الألوان الحزبية ترسيخا لمبدأ الديمقراطية. في نفس الإطار وباعتبار هذه الأحزاب مؤسسة فإن لها شقا فكري وشقا أخر تقني أو مادي مرتبط بمجموع الأنشطة والمصاريف أو النفقات التي تخول لهذه الأحزاب ممارسة المهام الموكلة إليها، هذه النفقات بالضرورة تستدعي التدقيق والرقابة كونها تنبثق عن المال العام ، وهي المهمة التي يضطلع بها المجلس الأعلى للحسابات عبر تقديمه طل سنة  تقرير حول تدقيق الحسابات السنوية للأحزاب السياسية.

وانطلاقا من صلب اهتمامات المرصد المغربي للمشاركة السياسية والمتمثل في رصد وتقديم مجمل التقارير المتعلقة بالحياة السياسية،يقترح عليكم التقرير المنشور من طرف المجلس الأعلى للحسابات و المتعلق بتدقيق الحسابات السنوية للأحزاب السياسية وفحص صحة نفقاتها برسم الدعم السنوي الممنوح لها للمساهمة في تغطية مصاريف تدبيرها وكذا مصاريف تنظيم مؤتمراتها الوطنية العادية بخصوص السنة المالية 2019، والذي أنجز طبقا لأحكام الفصل 147 من الدستور .

ويعرض المجلس من خلال هذا التقرير  في جزئها لأول المعطيات المتعلقة بتقديم الحسابات السنوية للأحزاب السياسية وحجم مواردها ونفقاتها، فيما يتناول في جزئه الثاني النتائج العامة لتدقيق الحسابات المذكورة، فيما يتطرق بشكل تفصيلي في جزئه الثالث لنتائجالتدقيق الخاصةبكل هيئة سياسية على حدة، مع إبداء مجموعة من الملاحظات والتوصيات.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية .

تحميل الملف

 

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق