تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

 تقرير المهمة الاستطلاعية حول مراكز “تحاقن الدم”

يعتبر موضوع منظومة تحاقن الدم، من بين المواضيع ذات الأهمية الكبيرة والأولوية في مجال العلاجات، وذلك لتعدد استعمالاته في الكثير من الأمراض والإسعافات الأولية الناتجة على الحوادث بمختلف مسبباتها. ويكتسي وجود مراكز لتحاقن الدم عبر ربوع المملكة المغربية أهمية كبرى باعتبارها ركيزة أساسية لتوفير كل سبل الأمن الصحي بالبلاد من خدمات ذات بعد إنساني واجتماعي.ولهذا الغرض أحدثت لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب مهمة استطلاعية مؤقتة  حول المركز الوطني والمراكز الجهوية لتحاقن الدم وذلك حرصا منها لتتبع ومراقبة اشتغال هذه المراكز بشكل يرقى الى تطلعات المواطنين المستفيدين منها.

إضافة إلى ذلك، وبعد تحديد الإشكالات التي تعاني منها مراكز تحاقن الدم من خلال مكامن القوة والضعف الذي يعتري المنظومة، أحدث مجلس النواب مهمة استطلاعية لهذا الغرض من خلال المعاينة الميدانية والتواصل المباشر مع المسؤولين على هذا المرفق لأجل تعزيز سبل التحسين والانفتاح على التجارب المقارنة  والعمل على تطبيق تعليمات منظمة الصحة العالمية باعتبارها مرجعية أساسية في هذا الباب. وقد قامت المهمة الاستطلاعية ببناء تقريرها على معطيات المركز الوطني لتحاقن الدم بالرباط وكذلك المركز الجهوي بفاس كما اعتمدت على معطيات مركز الانكولوجيا بالرباط باعتبار مرضى السرطان في حاجة دائمة إلى توفر كميات الدم وعدم استنفادها.

وللمزيد من التفاصيل حول التقرير يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم ورقة بعنوان تقرير مهمة استطلاعية مؤقتة حول المركز الوطني والمراكز الجهوية لتحاقن الدم تبرز من خلاله أولا الدور الرقابي للمؤسسة التشريعية التي تقوم بالمراقبة بالإضافة إلى التشريع والذي حرصت من خلاله تتبع عمل منظومة تحاقن الدم بالمغرب وطريقة اشتغالها اعتمادا على مجموعة من المعطيات والأرقام.

المرصد المغربي للمشاركة السياسة.

  تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق