تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

تعددية التعبير السياسي في خدمات الاتصال السمعي البصري خلال الاستحقاقات الانتخابية 2021

أصدرت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، تقرير حول تعددية التعبير السياسي في خدمات الاتصال السمعي البصري خلال الاستحقاقات الانتخابية للفترة بين فاتح غشت والثامن من شتنبر 2021. ويرصد هذا التقرير، تفاعل مختلف الخدمات السمعية البصرية، خلال الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية، وذلك من خلال تنشيط النقاش العمومي لتعزيز الاسهام الإعلامي بكل أنواعه المهنية، وفقا للوظيفة الإخبارية على الرغم من وجود بعض التباينات على مستوى البرامج والعروض المقدمة من حيث الحيز الزمني والوثير والكثافة.

وتكريسا للدور الدستوري للهيأة العليا للاتصال من خلال دورها الرئيسي في احترام التعدديات والأفكار وكذلك المراقبة وكذلك احترام الحق في الحصول على المعلومة؛ قامت بإقرار القواعد اللازمة للإنصاف والتوازن والنزاهة والحياد، في استعمال جميع أساليب الاتصال من أجل ترسيخ المقومات الأساسية الداعمة للثقة لدى المواطنات والمواطنين في العمل السياسي، بحيث عملت أيضا، على تنسيق جميع سبل الحوار البناء والمتواصل مع مختلف الفاعلين الإعلاميين والمتعهدين العموميين والخواص، الذي يتيح للمواطن الحق في التعرف على برامج المترشحين وتعزيز الصوت الحر للمواطن.

وفي هذا الصدد، يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم ورقة تحمل عنوان: ” تعددية التعبير السياسي في خدمات الاتصال السمعي البصري خلال الاستحقاقات الانتخابية”. الورقة عبارة عن تقرير صادر عن الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تبرز فيه الدور الكبير الذي قام به الجسم الإعلامي بالمغرب من صحافة مرئية مسموعة وورقية لأجل تغطية حدث المتمثل في الاستحقاقات الانتخابية وذلك بهدف تقريب المواطنين وجعلهم ينخرطون في العملية الانتخابية من خلال البرامج والعروض التي تمت برمجتها.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية 

  تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق