تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

مذكرة حزب الاستقلال للخروج من أزمة كورونا

لقد تمكن المغرب من كسب رهان المراحل الصعبة  في المعركة ضد الوباء والتحكم في انتشاره وذلك بفضل مختلف التدابير المتخذة لمواجهة الجائحة، والانخراط الكامل لجميع السلطات العمومية بمختلف مستوياتها وأشكالها في البحث الدائم والمستمر عن الحلول الممكنة للخروج بنظام اقتصادي واجتماعي متماسك إلى حد ما بعد تأثيرات الأزمة ، وكذا تطوير إمكانيات وقدرات التفاعل والتكيف مع التطورات والمتغيرات الجديدة التي كشفت عن مظاهر متعددة للهشاشة وهذا ماتذهب إليه الورقة المقترحة والتي تقدم تصور حزب الاستقلال لما بعد الجائحة .

وباعتبار الأحزاب بمختلف إيديولوجياتها  فاعلا أساسيا في مسلسل الحوار حول البحث الجماعي والمكثف لرسم طريق ما بعد كورونا والخروج من هذه الجائحة بأقل التداعيات الممكنة ؛ كان لا بد لها من ترجمة هذه الرؤيا عبر اقتراح بدائل فاعلة ومسالك للإصلاح وإجراءات عملية كفيلة بتجاوز آثار الأزمة، والحصول على أرضية تساعد على إتمام تشكيل خريطة النموذج التنموي الجديد .

في هذا السياق ؛ قام حزب الاستقلال بصياغة تصوره لمرحلة ما بعد كورونا عبر تقديم المذكرة التالية في شأن تصور الحزب للخروج من أزمة كورونا والتي تتضمن خطة الإقلاع الاقتصادي التي أجملها الحزب في ستة محاور رئيسية كما تهم مرتكزات المواكبة الاجتماعية وأولويات مشروع قانون المالية المعدل، كما تشير المذكرة إلى أن التصور المقدم لا يتجزأ من رؤية الحزب للنموذج التنموي الجديد، والذي تشدد الورقة المقترحة على ضرورة استيعابه لتداعيات ما بعد مرحلة جائحة كورونا.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق