تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

جائحة كورونا وتداعياتها على أهداف التنمية المستدامة 2030

في ظل الأزمة التي يعيشها العالم جراء تفشي جائحة كورونا ، وما تسببت فيه من ارتباك في مسارات أغلب القطاعات الحيوية. كانت أثارها جلية على مجموع القطاعات التي تعد المنطلق الأساس لدعم التنمية في جميع البلدان ، الأمر الذي يجعل من التساؤل حول تداعيات الجائحة على أهداف التنمية المستدامة أمر حتمي يحتاج إلى النقاش والدراسة.

في نفس السياق فإن التنمية هي الهدف الجوهري لخريطة عمل جل البلدان عبر العالم ، ذلك أنه تتم تسطير الخطوات والتدابير الأساسية التي من شأنها أن تحقق هذه التنمية مع رصد جميع الموارد البشرية والمادية لتحقيق هذا الغرض ، ومع هذه الجائحة عرفت هذه الخطط نوع من الارتباك وذلك بالنظر غلى الضعف التي ستعرفه معظم هذه الموارد وبالضبط فيما يخص تداعيات الجائحة على أهداف التنمية المستدامة.

الورقة المقترحة من إنجاز المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم  ، وهي عبارة عن نشرة متخصصة تواكب المستجدات الخاصة بجائحة فيروس كورونا ، تحت عنوان جائحة كورونا وتداعياتها على أهداف التنمية المستدامة 2030. تتناول بالدراسة عدة مواضيع علمية ذات علاقة بتداعيات فيروس كورونا على الأمن الصحي العربي بالإضافة إلى الإشارة  لدور ومواكبة المجتمع المدني في مواجهة كورونا مع إبراز بعض السيناريوهات المرتبطة بأهم الأولويات التي يجب النظر فيها بعد الجائحة ومن أهمها قطاع الصحة.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق