المرصد في الإعلام

الشفدي لـ”سيت أنفو:”اللائحة الوطنية للشباب شر لا بد منه والتصريح بدل الداخلية يسيء للمؤسسات”

فرنان محمد

وسط الحديث عن إلغاء لائحة الشباب في التعديلات المقبلة التي ستقدمها الحكومة على القوانين الانتخابية، تجددّ النقاش حول اللائحة الوطنية للشباب بين مُطالب بالإبقاء عليها لضح روح الشباب بالبرلمان، ورافض لوجودها عبر وصفها بـ”الريع السياسي”.

في هذا الصدد، قال جواد الشفدي، رئيس المرصد المغربي للمشاركة السياسية، إن “تصريحات إعلامية راجت مؤخرا حول إلغاء اللائحة الوطنية للشباب، وهذا أمر مثير للاستغراب، خصوصا أن مشروع القانون الانتخابي لا زال حبيس رفوف وزارة الداخلية”.

و أضاف الشفدي في تصريح لـ”سيت أنفو” “أن يتكلف قيادي حزبي بمهمة التصريح بدل وزارة الداخلية، فهذا أمر نشاز يسيء لمؤسسات الدولة وللممارسة السياسية”، في إشارة إلى تصريحات عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

وأوضح رئيس المرصد أن “مثل هذه الخرجات التي تعودنا عليها قبيل كل استحقاقات انتخابية ليست سوى بالون اختبار فارغ لسبر آراء الشارع المغربي في موضوع حساس”.

و أكد المصدر ذاته، أن “لائحة الشباب هي “شر لابد منه”، لأن بلادنا غير مهيئة حاليا للقطع مع هذه “العادة الديمقراطية السيئة””.

وتابع:  “لكن الخرجات ومقترحات الدقائق الأخيرة، تسائل أصحاب القرار السياسي في بلادنا عن البدائل التي سيقدمونها لفئة الشباب المعول عليها لتشجيع المشاركة السياسية ومحاربة العزوف، العدو الأكبر للعملية الانتخابية”.

ونبه المتحدث ذاته إلى أنه “لو قبلنا جدلا بأن الشباب لم تعد لهم لائحة وطنية تضمن لهم الوصول إلى البرلمان، فهل هناك ضمانات حقيقية وعملية لتزكيتهم من طرف أحزابهم بالمراتب الأولى في اللوائح المحلية؟”.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية

المصدر: سيت أنفو

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق