تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

العمل اللائق في ظل اقتصاد عالمي محكم

في عالم من الاحترام الكامل لحقوق وكرامة الإنسان وسيادة القانون والعدالة والمساواة وعدم التمييز و العمل اللائق للإفراد على مستوى العالم ؛ وفي مجال تكافؤ الفرص، الذي يسمح بتحقيق الإمكانيات البشرية اللازمة من خلال المساهمة في ازدهار الاقتصاد العالمي وتقاسمه. وهو موضوع ورقة اليوم بعنوان : العمل اللائق في ظل اقتصاد عالمي محكم.

تبين لنا هذه الدراسة التي تهتم بشكل خاص بمجال العمل اللائق للإفراد على مستوى العالم لضمان التحقيق الشامل للعدالة الاجتماعية والقدرات الاقتصادية للشعوب؛ الشيء الذي يقتضي تمكين الناس وضمان الحقوق والمساواة.

إن العولمة  بمفهومها الواسع، بالإضافة إلى التطور التكنولوجي والخيارات السياسية المختلفة، باختلاف الحكومات، ساعدت على خلق تغييرات بنيوية عميقة في عالم الشغل. هذه التغييرات خلقت تحديات جديدة على مستوى أشكال وتمثلات الحكامة  داخل قطاعات الشغل المختلفة. ولأجل ذلك، قامت منظمة الشغل العالمية بهذه الدراسة لإعطاء مجموعة من النتائج حول القنوات الدولية التي تهم مجموعة من  الاقتصادات التي حاولت خلق فرص جديدة للمشاركة في التجارة العالمية، بهدف تطوير اقتصاداتهم والرفع من الإنتاجية وكذلك خلق فرص جديدة للشغل. وفي الوقت ذاته الحرص على الاشتغال في مناخ امن يحافظ على كل حقوق اليد العاملة.

ان المؤلف الذي يقترحه المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم هو مؤلف جماعي صادر عن منظمة الشغل العالمية يقدم لنا دراسة حديثة حول آليات وميكانيزمات العمل اللائق من خلال مجموعة من المبادرات الفردية والجماعية عبر ربوع العالم.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق