تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

الشباب في الحياة العامة : نحو مشاركة شبابية مفتوحة وشاملة

في سياق جهودها الرامية لتقريب الشباب من السياسات والخدمات العامة، طلبت حكومات الأردن والمغرب وتونس من منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية المساندة لتعزيز مشاركة الشباب في الحياة العامة, و يتم تمويل هذا التعاون على مدى ثلاث سنوات (2019-2016) من الصندوق الإنتقالي في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا الخاص لشراكة دوفيل لمجموعة السبعة و يقدم الدعم في المجالات التالية:

  • دعم صياغة و تنفيذ الإستراتيجيات الوطنية للشباب.
  • توسيع الإطار المؤسساتي والقانوني لتعزيز مشاركة الشباب وتمثيلهم في الحياة العامة على المستويين المركزي الجهوي والمحلي.
  • تشجيع النماذج المبتكرة لإشراك الشبان والشابات في صنع القرار والمساعدة في إدراج مطالبهم في سياق السياسات العامة.

يدار المشروع على مستوى المغرب بشراكة مع وزارة الشباب و الرياضة و الحكومات الفرعية بالإضافة إلى المجتمع المدني و  يسعى لتحقيق الأهداف التالية:

  • دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب على جميع مستويات الحكم.
  • تعزيز الأطر التشريعية و المؤسساتية لمشاركة وتمثيل الشباب، بما في ذلك مجالس الشباب الوطنية والإقليمية والمحلية.
  • توفير طرق مبتكرة لتعزيز الحوار بين الشباب والسلطات العامة.

هذا و يعمل المشروع على توفير المساعدات التقنية و الإستشارات العملية في مجال تنفيذ سياسات و توصيات سياسة منظمة التعاون و التنمية الإقتصادية فضلا عن كونه فرصة لتبادل الحوار حول السياسات العمومية بين الأردن و تونس و المغرب.

تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق