تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

التقرير السنوي للبنك الدولي لسنة 2020

وضعت جائحة كورونا  بلدان العالم أمام تحد غير  مسبوق هذه السنة ، مما حتم عليها سرعة الاستجابة لمجمل الاختلالات التي تسببت فيها الجائحة،  سواء في  مجال الرعاية الصحية أو الأنشطة الاقتصادية وحتى الاجتماعية والتي تهم بالأساس الفئات الهشة، وقد لعب البنك الدولي خلال هذه المرحلة دورا جوهريا خصوصا في الشق المتعلق بالمساعدة على النهوض أمام التحديات الاقتصادية المطروحة، عبر تعبئة الدول لتوفير المستلزمات الحيوية وبالتالي تعزيز الرخاء ومحاولة تجاوز الفقر عبر العالم وهذا ما يتطرق إليه بالتفصيل ضمن الورقة : التقرير السنوي للبنك الدولي لسنة 2020 .

وتجدر الإشارة إلى أن سنة 2020 كانت استثنائية، ففي الوقت الذي تسارع فيه الدول إلى تحقيق تقدم على الصعيد الاقتصادي، بهدف الحد من الفقر والسير قدما في تحقيق أهداف التنمية البشرية؛ شكلت جائحة كورونا في هذه السياقات عائق تسبب في عرقلة هذه المسيرة وبالتالي الأمر يتطلب تدخل المنظمات والمؤسسات الكبرى  من قبيل البنك الدولي لتجاوز هذه المرحلة .

ومع كل هذه التفاصيل يضع المرصد بين أيديكم التقرير السنوي للبنك الدولي لسنة 2020 ، ويتضمن هذا الأخير رصدا لأبرز التداعيات التي حملتها جائحة كورونا ، كما يشير إلى حصيلة من المعطيات التي تهم اقتصاديات بلدان العالم ككل وذلك عبر مبيانات وأرقام وإحصائيات توضح أثر الأزمة من جهة وتدخلات البنك الدولي من جهة ثانية.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق