تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

التقرير السنوي عن اقتصاد إفريقيا 2020

منذ تسجيل الحالات الأولى للإصابة بفيروس كورونا في إفريقيا ، تم وضع سيناريوهات متعددة تنبني على توقع الأسوء بشأن الكارثة الصحية القادمة في القارة ، بسبب عدد من العوامل أبرزها سرعة انتشار الفيروس وأعراضه وسماته المتنوعة. مع ذلك فهذه التوقعات لم تكن بتلك القوة والمنظور وذلك بالنظر إلى سرعة استجابة الحكومات في الدول، ومجموع التدابير والإجراءات التي انتهجتها لتلافي الأزمة والتخفيف من حدة الجائحة، وهذا ما توضحة الورقة التي هي عبارة عن التقرير السنوي عن اقتصاد إفريقيا 2020 .  

بهذا فإن تطور أزمة كوفيد-19 في إفريقيا ليس نتيجة ديناميكية واحدة ، بل نتيجة لأسباب وسياقات متعددة، تميزت بانخفاض تاريخي في مؤشرات الاقتصاد الكلي الرئيسية، وهو الأمر الذي تواجهه جميع دول القارة، الأمر الذي سيتمخض عنه لا محالة تفاقم نقاط الضعف الاجتماعية.

و لتوضيح الصورة أكثر بشأن هذا الطرح اختار لم المرصد المغربي للمشاركة السياسية ضمن اقتراحاته التقرير السنوي عن اقتصاد إفريقيا 2020 ، المنجز من طرف مركز تحليل السياسات من أجل جنوب جديد.  ويحدد التقرير تداعيات أزمة كورونا على الاقتصاد الإفريقي كما يشير إلى استجابت المجموعة الاقتصادية إقليمية للأزمة بالتطرق إلى خصوصية كل منها، وشدة القيود التي تتعرض لها وقدرتها على تنفيذ الإجراءات والسياسات المشتركة، مع تقديم مجموعة من التوصيات التي تهم النماذج التنموية المنتهجة لمحاولة العودة إلى الوضع الطبيعي.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية .

تحميل الملف

 

 

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق