تقارير ودراسات وطنية

التجربة الحزبية بالمغرب بين غموض التصور وإعاقة الممارسة..

سبق للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات أن أصدر تقريرا سنة 2012 حول التجربة الحزبية في المغرب بين غموض التصور وإعاقة الممارسة.

وسعت الدراسة، التي أشرف عليها الدكتور إدريس جنداري، إلى محاولة رصد أهم ملامح التجربة الحزبية في المغرب، وذلك بالاعتماد على التصور السياسي/الليبرالي الحديث لمفهوم الحزب.

وفي نفس السياق، خلصت الدراسة، إلى أن المغرب لايزال في حاجة إلى قطع أشواط، للوصول إلى تحقيق الممارسة الحزبية السليمة. كما أشارت بأن جوهر الممارسة السياسية الحديثة يقضي بربط السلطة بالإرادة الشعبية.

تحميل

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق