تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

البيانات من أجل عالم أفضل: عرض عام لمجموعة البنك الدولي

تحت شعار البيانات من أجل عالم أفضل ، أصدرت مجموعة البنك الدولي كتيب تمهدي يهدف إلى تعزيز الأهداف الإنمائية من خلال نشر البيانات وتبادلها ومشاركتها وإعادة تطبيقها. كما أطلق العنان للبيانات من أجل الصالح العام والحماية من سوء الاستخدام خاصة بعد تجربة فيروس كوفيد-19 التي كشفت عن ضرورة إظهار البيانات والمؤشرات والإحصائيات المتعلقة بالجائحة. وبالتالي، فقد قسم الكتيب البيانات إلى ثلاث أنواع، بيانات عامة تهدف إلى تحسين الخدمات والمساءلة والتمكين، وبيانات خاصة تعزز النمو والتنمية، وأخرى تجمع بين البيانات العامة والخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، يهدف الكتيب الذي يعتبر بمثابة تمهيد لإصدار مؤلف كبير يضم تقرير عن مجموعة من البيانات العالمية الحديثة إلى تحسين البنية التحتية لهذه البيانات ويساعد على ضمان الحصول العادل للفقراء في البلدان النامية عليها. كما يمكن للقوانين واللوائح التنظيمية المتعلقة بالبيانات المساعدة في تهيئة بيئة من الثقة، على غرار تنسيق وتنظيم البيانات مع الأهداف السياسية والاقتصادية ومؤسسات الحكامة لما لها من تأثير على تجويد الأثر الانمائي للبيانات. يتطلع التقرير إلى تقييم وتحسين استخدام البيانات وإعادة استخدامها للمساعدة على صياغة سياسات عامة قادرة على تقديم خدمات أفضل فضلا عن زيادة فعالية السوق وخلق فرص العمل من خلال تحسين القطاع الخاص.

وللتعرف أكثر على محتوى الكتيب يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية ورقة بعنوان: ” البيانات من أجل عالم أفضل: عرض عام لمجموعة البنك الدولي “. الورقة تقدم نبذة عن التقرير الصادر عم مجموعة البنك الدولي الذي يبرز أهمية الكشف عن البيانات بطريقة دقيقة تساعد على تحسين وتجويد السياسات العامة في كل الاقتصادات العالمية لكي يحيى الفرد داخلها بشكل جيد.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

  تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق