تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

البرنامج الوطني المندمج للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين 2021-2030

كغيره من الدول، يعرف المغرب العديد من التحولات على مستوى الهرم السكاني بسبب الحركية الديمغرافية المتواترة التي تسير نحو التشيخ، الشيء الذي يحتم على الدولة بكل مؤسساتها وهياكلها التدخل بشكل استباقي لمواجهة هذا التغيير، وذلك بناء على مجموعة من المعطيات الديمغرافية التي أفرزتها جميع المسوحات والدراسات الوطنية والدولية. ولأجل ذلك، تم إعداد وصياغة البرنامج الوطني المندمج للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين 2021-2030 الذي يهدف في مجمله إلى تثمين الرأسمال البشري بمختلف فئاته خاصة المسنون منهم، وإدماج حاجياتهم وأولوياتهم في مسار التنمية.

وفي نفس السياق، يعتبر هذا الورش الذي أطلقته وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بمثابة لبنة أساسية يمكن من خلالها تيسير ولوج المسنات والمسنين إلى مختلف الخدمات الاجتماعية استجابة لاحتياجاتهم الصحية، الاجتماعية، الاقتصادية، الثقافية والبيئية بهدف تأمين تشييخ سليم يضمن جميع سبل العيش الكريم. أيضا يعتبر هذا البرنامج الوطني بمثابة ثمرة مسار تشاركي طويل مع مختلف الفاعلين والمتدخلين في المجال من أجل تحقيق الالتقائية المنشودة بين مختلف السياسات العمومية والبرامج والمبادرات التي تهتم بالنهوض بالأعمال الاجتماعية لكل الفئات العمرية.

وللمزيد من التفاصيل حول البرنامج، يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم ورقة بعنوان: ” البرنامج الوطني المندمج للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين 2021-2030 “. الورقة موضوع النشر تبرز الخطوط العريضة للورش الكبير الذي أطلقته الوزارة المعنية بالشؤون الاجتماعية والذي يهتم برعاية الشؤون الاجتماعية للأشخاص المسنين. هذه الالتفاتة، جاءت بناء على العديد من المعطيات من بينها تزايد هذه الفئة العمرية داخل المجتمع المغربي والتي تحتاج بدورها إلى رعاية خاصة.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

  تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق