تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

الاستماعات والمساهمات المنظمة للجنة الخاصة بالنموذج التنموي: النتائج والمخرجات

امتثالا للتوجيهات السامية للملك محمد السادس، اعتمدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد في الاشتغال على التقرير الذي صدر مؤخرا على المقاربة التشاركية بحيث تم اشارك جميع الفاعلين ومختلف القوى الحية في مسلسل الإعداد الذي يهم بضرورة قصوى المواطنين ومدى انعكاسه عليهم. وقد شكلت الاستماعات والمساهمات المنظمة للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الحجر الأساس لخرجوه إلى ارض الواقع لأجل مناقشة النتائج والمخرجات التي ستساعد في تطبيق سليم للنموذج التنموي الجديد.

من اجل بناء مقاربتها في العمل، ارتكزت اللجنة في عملها على سبعون جلسة استماع الى ممثلي المؤسات، خمسة وثلاثون جلسة إنصات للمواطنين، مائة وثلاثة عشر ورشة عمل مع الخبراء، بالاضافة إلى ثلاثين زيارة ميدانية، وكذلك واحد وستون جلسة عامة. شكل موضوع تعبئة الذكاء الاجتماعي المكون الرئيس بهدف الاشتغال في مناخ يتسم بروح المواطنة ومبادئ المشاركة، بحيث تم تناوب حصص العمل بين التفكير الجماعي والعمل في مجموعات صغيرة. واستند عمل اللجنة على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى اتسمت  بالتشخيص العام وتحديد الانشغالات والانتظارات. المرحلة الثانية، قامت بتحديد محاور ورافعات التغيير. المرحلة الثالثة، اهتمت بالتحديد الدقيق لنطاق النموذج التنموي الجديد والأخذ بعين الاعتبار آثار  الأزمة الصحية التي خلقها فيروس كوفيد-19.

وأخذا بعين الاعتبار، أشركت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد وسائل الإعلام الرسمي وغير الرسمي وكذلك كل وسائل التواصل الاجتماعي خاصة فيما يتعلق بالتعبئة لأجل تعزيز التبادل عبر آليات البث الحي الذي قرب المواطنين بشكل مستمر من مراحل عمل اللجنة.

في إطار مواكبة كل المستجدات المتعلقة بالتقرير العام للنموذج التنموي الجديد، يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم، ورقة بعنوان الاستماعات والمساهمات المنظمة للجنة الخاصة بالنموذج التنموي تتضمن جميع التفاصيل الخاصة بالجلسات وكذلك النتائج والمخرجات المستخلصة التي تم تقديمها في التقرير النهائي الذي قدم لعاهل البلاد مؤخرا.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

  تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق