المرصد في الإعلام

الاتفاق المغربي الإسرائيلي الأمريكي و مستقبل قضية الصحراء 

عرف هذا الأسبوع حدثاً تاريخياً يوم الثلاثاء 22 ديسمبر الماضي يكمن في هبوط أول رحلة تجارية مباشرة بين إسرائيل والمغرب وعلى متنها وفد إسرائيلي ـ أمريكي، يترأسه صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاريه جاريد كوشنر بالإضافة إلى أفراهام بيركوفيتش، المساعد الخاص لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية والممثل الخاص المكلف بالمفاوضات الدولية وبرفقة مير بن شباط رئيس الوفد الإسرائيلي من أصول مغربية  و هو كذلك رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.
زيارة تأتي بعد الإستئناف الرسمي للعلاقات الدبلوماسية المغربية الإسرائيلية و الإعتراف الرسمي الأمريكي بسيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية قبل أسبوعين.
كما استقبل جلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، في  نفس اليوم بالقصر الملكي بالرباط، و تم التوقيع أمام جلالته على إعلان مشترك بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية و دولة إسرائيل، والذي وقعه رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني وجاريد كوشنر ومئير بن شبات.
و فيما يخص العلاقات الثنائية، وقع المغرب و إسرائيل على 4 اتفاقيات متعددة المجالات. و وقعت المملكة أيضاً على اتفاقين للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.
لمناقشة و تحليل أثر و تداعيات هاته العلاقات الدبلوماسية و الاقتصادية الجديدة على المملكة و تحدياتها الداخلية و الإقليمية، ناقشت حلقة برنامج “المغرب في أسبوع” على قناة “تيلي بلوس”، يوم السبت 26 ديسمبر الماضي موضوع “الاتفاق المغربي الاسرائيلي الأمريكي و مستقبل قضية الصحراء” بمشاركة كل من جواد الشفدي رئيس المرصد المغربي للمشاركة السياسية، والحسين أولودي باحث في الجغرافية السياسية.
البرنامج من إعداد وتقديم أيمن شراكي.
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق