تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

الإحصائيات المتعلقة بالمشاركة في اللقاءات التواصلية الجهوية حول مستجدات القانون رقم 55.19

بخطى ثابتة نحو التقدم والازدهار، يسعى المغرب دائما منذ سنين إلى التوجه نحو بناء دولة ديمقراطية قوية اقتصاديا واجتماعيا على المستويين الداخلي والخارجي. ومن بين الأشياء التي عمل المغرب منذ مدة على الاشتغال عليها، مسالة تبسيط العلاقة بين المرتفقين والإدارة العمومية. بحيث يعتبر تحسين العلاقة بينهم احد أهم المداخل لإصلاح الإدارة ككل من حيث الأداء وتقديم الخدمات ومدى فاعليتها المرتبط بالاساس بمدى نجاحاتها في الاستجابة لتطلعات  وانتظارات المواطنين. وتعزيزا للمنظومة القانونية وتحديثها، شكل القانون رقم 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر الإدارية رافعة لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقاولات وتعزيز الثقة بين المرتفق والإدارة. وقد اشرف مؤخرا وزارة الداخلية على تنظيم لقاءات تواصلية في هذا الباب وبالتالي قدمت الإحصائيات المتعلقة بالمشاركة في اللقاءات التواصلية الجهوية حول مستجدات القانون سالف الذكر.

وفي هذا الصدد، ومتابعة  لتنزيل مقتضيات القانون رقم 55.19، تم تنظيم مجموعة من اللقاءات التواصلية التحسيسية عند بعد نظرا  للامتثال للضوابط الاحترازية التي فرضتها جائحة كورونا وذلك لفائدة موظفي المصالح الاممركزة التابعة لمختلف القطاعات الوزارية وعلى صعيد مختلف جهات المملكة. وقد شكلت هذه اللقاءات مناسبة لتعزيز سبل التواصل وتنسيق كافة الجهود من اجل التنزيل الصحيح في خضم التعامل اليومي مع المرتفق الذي جاء بالضرورة لإحداث قطيعة مع الممارسات السلبية في علاقة المواطنين بالإدارة العمومية بناء على مساطر دقيقة وشفافة تستجيب لتطلعات المواطنين وتساير المعايير الدولية.

وفي إطار المواكبة المستمرة لكل المستجدات، يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية اليوم ورقة بعنوان الإحصائيات المتعلقة بالمشاركة في اللقاءات التواصلية الجهوية حول مستجدات القانون رقم 55.19 وذلك تتمة للدليل الذي تم نشره مسبقا حول هذا القانون والذي يتكلم بشكل مفصل حول النصوص القانونية والمساطر المتبعة المتعلقة بتبسيط ومرونة العلاقة بين المرتفقين والإدارة العمومية.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق