تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

أشكال الإدارة الانتخابية في النظم السياسية العالمية

تعتبر العملية الانتخابية، لأي دولة الركيزة الأساسية لإرساء معالم ومبادئ الديمقراطية، من خلال بناء مؤسسات دستورية وسياسية، قادرة على إيصال صوت المواطن ومطالبه وبرمجتها إلى خدمات على ارض الواقع من شانها الحفاظ على كرامته وصون عيشه الكريم. ولكي يتم هذا الحدث الانتخابي، الحاسم في تشكيل الحكومات والبرلمانات والمجالس بشكل ناجح ونزيه، يستلزم بالتأكيد تنفيذ عدد ضخم من المهمات، التي تنقسم بدورها إلى مهام رئيسة وأخرى ثانوية تقوم بها هيئة خاصة تسمى الإدارة الانتخابية بحيث تعتبر الإدارة الانتخابية  في النظم السياسية العالمية هي التي تقوم بالسهر على إدارة الانتخابات وكذلك الاستفتاءات.

إضافة إلى ذلك، يستند شكل التصميم المتبع للادراة الانتخابية في أي دولة على طبيعة النظام الدستوري والسياسي وبالتالي يمكن لهذه الإدارة أن تتخذ عدة أشكال أشهرها: الإدارة المستقلة، الحكومية والإدارة المختلطة. ومن بين مهام المنوطة بها السهر على تنظيم الانتخابات بجميع مراحلها القبلية ومرحلة الانتخابات والمرحلة البعدية التي يتم فيها الكشف عن النتائج النهائية. وبالتالي فان الإدارة الانتخابية يجب أن تتميز بالحياد، الكفاءة، النزاهة والاستقلالية.

وبمناسبة قرب الانتخابات التشريعية والجماعية بالمغرب، يقترح المرصد المغربي للمشاركة السياسية ورقة بعنوان أشكال الإدارة الانتخابية في النظم السياسية العالمية صادرة عن المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات توضح ماهية الإدارة الانتخابية في أكثر من عشر دول ذات طبيعة نظام سياسي مختلف بحيث توضح دورها الرئيسي في مواكبة العملية الانتخابية في جميع مراحلها.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

  تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق