تقارير ودراساتتقارير ودراسات وطنية

كوفيد-19 : الإجراءات والتدابير من أجوبة جلسة السياسات العامة بالبرلمان

عاش المغرب  على غـرار باقـي دول العـالم ظرفيـة خاصـة وغـر مسـبوقة بسـبب تفـشي جائحـة فيـروس كورونـا مما تتطلـب مـن كافـة القـوى الحيـة بالمملكة ، الحكومة بكافة هياكلها والبرلمان بمجلسيه أغلبية ومعارضة ، إلى جانب النقابـات والتنظيـمات المهنيـة والمجتمع المدني ، الذهاب نحو مسـتوى عالي مـن الوطنيـة والالتزام، والتضامـن والتعـاون، وكـذا مـن الاجتهاد والإبداع لإيجاد حلـول للتغلـب عـلى الجائحـة ومواجهـة تداعياتـها؛ وهذا ماتطرقت إلية هذه الورقة من خلال أجوبة جلسة السياسات عن وضعية الوباء

وباعتبار الحكومة الجهاز التنفيذي في نظام وهيكلة الدولة ؛ كان لابد لها من التعامـل مـع هذه الظرفية الاستثنائية لمواجهة  الفـيروس المستجد، والتوجه نحو إنتاج رزمة  من التدابير والخطوات للتخفيف من انعكاسـاته وتداعياتـه الصحيـة والاجتماعيـة والاقتصادية، والدخول في غمار السباق بـين الـدول لمحاصرة الوباء عبر منح الأولوية لصحـة وسـلامة المواطنات والمواطنـين، دون إغفـال متطلبـات دعـم الفئات الهشـة المتضرر مـن هـذه الجائحـة، وكـذا العمـل عـلى الحـد مـن تداعياتهـا السـلبية عـلى الوضعيـة الاقتصادية للبـلد بدرجة أولى.

وفيما يلي الإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لمواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لانتشار وباء كورونا من خلال أجوبة رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني على الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة بالبرلمان ؛ والتي تجيب بشكل مفصل على الحالة الوبائية بالمغرب إلى جانب التدابير الصحية المتخذة ومجموع الإجراءات المواكبة لفرض حالة الطوارئ الصحية.

المرصد المغربي للمشاركة السياسية.

تحميل الملف

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق