تقارير ودراساتتقارير ودراسات دولية

أزمة كورونا وانعكاساتها على العلوم الاجتماعية والعلوم السياسية والعلاقات الدولية

منذ ظهور وباء كورونا في الصين والإعلان عنه، لم يكن عسيرا التنبؤ بأن تداعياته الاقتصادية والاجتماعية وحتى السياسية ستكون كبيرة جدا ومؤثرة، لما له من سرعة انتشار هائلة و التي فاجأت الجميع، ما دفع جميع دول العالم لاتخاذ سلسلة من التدابير والقرارات والإجراءات، بهدف تجنب ويلات الفيروس القاتل قدر المستطاع ، وإلى جانب  هذه التداعيات سيذهب العالم أيضا نحو التفكير في أثر كورونا على الحقول المعرفية للعلوم الاجتماعية والسياسية والعلاقات الدولية والأسئلة والمفاهيم الجديدة التي ستنتجها هذه الأزمة .

انطلاقا من نفس الزاوية فقد أنتجت جائحة كورونا مسلسلا مترابطا من التأثيرات، فتنوعت بذلك أشكال هذه التأثيرات ابتداء من التأثير في علاقات الأفراد ببعضهم البعض وعلاقة الدولة بمواطنيها، كما أن التداخل بين السياسات الداخلية والخارجية أصبح أمرا واردا في كل دولة  في ظل هذا الترابط ، إذ أن استقرار المحيط الإقليمي أضحى مرتبطا بالاستقرار الدولي مما طرح ضرورة التفكير في السيناريوهات المستقبلية لفكرة أثر كورونا على الحقول المعرفية للعلوم الاجتماعية والسياسية والعلاقات الدولية في محاولة لفهم هذه المعادلات .

الورقة المقترحة هي عبارة عن مؤلف جماعي بعنوان “ انعكاســات أزمــة كورونــا على العلوم الاجتماعية والعلوم السياسية والعلاقات الدولية” من إصدار مركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية، يقارب فيه ثلة من الباحثين الأسئلة الجديدة التي ستطرحها أزمة كورونا  لعلم الاجتماع بعد هذه الجائحة والمقاربات الجديدة للنظر في مفهوم العولمة وارتباطه بمرحلة حالة الحجر ، إلى جانب ذلك يضم المؤلف قراءات في المفاهيم والاتجاهات التي ستتبناها العلوم السياسة والعلاقات الدولية  لفهم النظام العالمي وموازين القوى في عالم ما بعد كورونا ،

المرصد المغربي للمشاركة السياسية .

تحميل الملف

 

عرض المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق